قصيدة بعنوان: *"قَسَمَاتُ اَلْعُرُوجِ اَلْنَّبَوِيْ"*

قصيدة بعنوان: *"قَسَمَاتُ اَلْعُرُوجِ اَلْنَّبَوِيْ"*

عدد الزوار: 1921

2019-10-27

بقلم سماحة آية السيد محمد رضا السلمان حفظه الله 19-2-1441هـ

 

عرجت روح الهدى في "طيبةٍ"
لـسماء الـخلد فـي شهر صفرْ
وغــدى الـبيت الـذي أسـسه
مـصدرًا لـلحزن مـا بـين البشرْ
"وعـلـيٌّ" مـفـردٌ فــي غـسله
يـرسـل الـدمـع غـزيرًا كـالمطرْ
"وأمـيـن الـوحي" مـا زال هـنا
واقـفًـا يـتلو مـع "الآل" الـسورْ
كـبَّر "الـكرار" صـاحت "فـاطمٌ"
يـا نقيَّ الثوب قل لي ما الخبرْ
وإذا "الــكـرار" فــي تـسـبيحه
أسـفر الأكـفان عن وجه القمرْ
قـسـمات الـوجـه آيــاتٌ بــدت
فـيها لـلأسرار ما شفَّى البصرْ
"ربِّ" شـفع "أحـمدًا" في أمةٍ
هي عند "الله" من خير البشرْ
حـيث خـير الـخلق مـن أبنائها
آيـة الإعـجاز فـي رسـم الـقدرْ
إنْ مــضـى "لـلـه" أدى فـرضـه
فـهو يـوم الـحشر فـيضٌ يُنتظرْ