قصيدة بعنوان *"عُرُوجُ رُبَّانِ اَلْحَوْزَةِ وَاَلْشَّعَائِرْ"*

قصيدة بعنوان *"عُرُوجُ رُبَّانِ اَلْحَوْزَةِ وَاَلْشَّعَائِرْ"*

عدد الزوار: 2133

2019-11-09

بقلم سماحة آية السيد محمد رضا السلمان حفظه الله 10-3-1441هـ

 

رحـلت إلـى حـيث انـت تـريد
جـوار الأحـبة يـابن "الرسولْ"
حفظت المواكب رغم الظروف
وبـيـنت نـهـجًا يـصون الـعقولْ
وكـنـت  وحـيـد الـرجـال بـعزمٍ
تــروض جـسمًا رمـاه الـنحولْ
دمـوعك سـيلٌ مـن المفردات
وصـمتك حـزنٌ لأجـل "البتولْ"
وفــيـك  تــكـوَّن حـلـم الـكـبار
مــنــارًا  رفـيـعًـا إلــيـه نـــؤولْ
أصـلـي  لأجـلـك بـعد الـرحيل
وانـظـم فـيك الـرؤى والـمثولْ
رحــلـت وانــت تـقـيم الـعـزاء
وهــذا لـعـمري دلـيل الـقبولْ
تـقـاطر جـمـعٌ مـن الـمؤمنين
يــردد  فـيـك نـصـوص الـنـزولْ
فحمدًا "إلهي" على ما جرى
وصـبـر الأحـبـة درب الـوصـولْ